آخر محاولات شركة جوجل لدخول مجال الضيافة تثير تساؤلات مفادها: ماذا بعد؟
01 يناير 0001
5 ميزات أو اتجاهات تكنولوجية في الفنادق تقود طريق المستقلين
01 يناير 0001

أهم الفوائد المترتبة على حضور الفعاليات الخاصة بمهنة الضيافة

جميعنا يعلم أن الفعاليات التي تهدف إلى تبادل الخبرات وتكوين المزيد من العلاقات (Networking) تعتبر من الوسائل الرائعة للعثور على وظائف متاحة أو عملاء جُدد. ومع ذلك، فإن عملية جذب العملاء ليست المنفعة الوحيدة المترتبة علىها.

وبغض النظر عن منصبك أو وظيفتك، ينبغي ألا تتوقف أبداً عن الذهاب إلى تلك الفعاليات؛ سواء عند حصولك على وظيفتك الأولى في قطاع الضيافة والسياحة أو حتى عند امتلاك سلسلة من المطاعم الفاخرة، ويجب أن تحرص دوماً على حضورها. وإذا كنت غير واثق من مدى أهمية ذلك، فلا داعي للقلق. فقد قمنا بإعداد قائمة بأهم فوائدها بالنسبة للعاملين بقطاع الضيافة.

  1. اكتساب الثقة

في المرة الأولى التي يسألك فيها شخص ما عن وظيفتك، أثناء حضورك لإحدى الفعاليات، قد تواجه صعوبة في الإجابة عن هذا السؤال، خاصة إذا كنت طالباً. لكن كلما تعرضت لهذا السؤال أكثر، كلما تحسنت إجابتك عليه. فلديك فرصة لتنقيح وتحسين إجاباتك، ولا يمكن أن تتعلم الإجابة المثالية سوى من خلال الممارسة العملية. وقبل ذهابك لمثل تلك الفعاليات، سيكون من المفيد للغاية أن تُعد إجابات للأسئلة الشائعة التي قد توجه إليك هناك؛ مثل ما هي وظيفتك أو أين تدرس.

بالإضافة إلى ذلك، فعند ذهابك إلى تلك الفعاليات مرة تلو أخرى، ستبدأ بالتواصل مع الأشخاص المتواجدين هناك؛ سواءٌ كان ذلك وجهاً لوجه أو من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. وكلما استطعت تكوين المزيد من العلاقات، كلما زادت ثقتك في قدرتك على التواصل مع الأفراد والشركات. ولا يمكن الحصول على هذا النوع من الثقة سوى من خلال التجربة والاحتكاك بالناس ولن تحصل عليها إطلاقاً بالبقاء في المنزل وعدم الذهاب.

  1. تكوين صداقات

هل ستصبح صديقاً لكل من تتعرف عليه أثناء تلك الفعاليات؟ لا، بالطبع لا. فهناك فوائد مهمة لبناء علاقات مهنية والحفاظ علىها على هذا النحو. ومع ذلك، فعندما تتحول تلك العلاقة إلى صداقة، فهذا بالتأكيد شيء رائع وميزة إضافية. صحيح أن الأصدقاء يقدمون خطابات توصية لبعضهم بعضاً من أجل الحصول على الوظائف، إلا أن تلك ليست الفائدة الكبرى لتكوين الصداقات.

من المعروف أن البشر مخلوقات اجتماعية. وبالتالي، فإن أواصر الصداقة لها تأثير إيجابي شامل على حياتنا لا يمكن قياسه من خلال عدد الوظائف التي قد تحصل عليها أو العملاء الجدد الذين ستتعرف عليهم نتيجة تلك الصداقات. وفي مهنة الضيافة، أو أي مهنة أخرى، قد يكون من الصعب على أصدقائك، الذين يعملون في مجالات أخرى، استيعاب الأمور المتعلقة بتجاربك وخبراتك. في حين أن أصدقاء عملك يمكنهم أن يتفهموا جميع التحديات التي مررت بها وكافة الإنجازات التي حققتها.

  1. التعلم من الآخرين

أحد أعظم المزايا الناتجة عن تكوين شبكة علاقات هي حصولك على فرصة للتعلم من خبرات أصحاب التجارب السابقة. ومن خلال حضور الفعاليات المتنوعة، سيكون بوسعك التواصل مع الأفراد العاملين في قطاع الضيافة والسياحة والذين قطعوا شوطاً كبيراً في حياتهم المهنية أكثر منك.

ويجب عليك حينها استغلال تلك الفرصة المهمة عن طريق طلب النصح منهم والاستماع إلى الإرشادات التي قد يقدموها إليك. وخلال مدة قصيرة، ستكتسب المزيد من الخبرات وستجد أن الكثير من الأشخاص الذين تلتقي بهم في تلك الفعاليات ما زالوا أيضاً في بداية حياتهم المهنية، بل ربما تكون متفوقاً عليهم. وبالتالي، ستكون هذه فرصتك لتشاركهم النصائح التي تلقيتها وكذلك المعلومات التي تعلمتها بنفسك خلال مسيرتك.

  1. الحصول على المزيد من الفرص

صحيح أن هذه النقطة تندرج فعلياً تحت نقطة جذب العملاء، إلا أنها في الواقع نعنبر أحد أهم فوائد تلك الفعاليات. وبالرغم من أهميتها الكبيرة، فهي ليست على رأس قائمة الفوائد، لأنها في العادة لا تحدث مباشرة. فبعدما تكتسب الثقة، وتُكوّن الصداقات، وتحظى بسمعة حسنة، ستبدأ بجني الثمار المتمثلة في زيادة الفرص المتاحة لديك. وبما أن الجميع يسعون للحصول على السمعة الطيبة وتكوين الذات، فلن تجد أحداً يرغب بمنح الفرص لك، ما لم تكن قد اكتسبت ثقته مسبقاً.

من المحتمل أن يكون للفرص، التي تحصل عليها نتيجة تلك الفعاليات، تأثيراً مباشراً وفورياً على حياتك المهنية، ولكن الفوائد الأخرى هي التي سوف تُحْدِث تغييراً حقيقياً وتأثيراً فارقاً على مجرى حياتك. وسواء ما إذا كنت تبحث عن منحة تدريبية أو كنت ترغب في إيجاد متدربين، فإن الفعاليات ستتيح لك فرصة التعرف على أشخاص يعملون في قطاع الضيافة.

لذلك، تأكد من تحقيق الاستفادة القصوى من تلك المزايا عن طريق الاستعانة بهذه  النصائح.

نبذة عن الكاتبة: لاينن برونيس (Lynn Bruines)، مؤسسة صفحة بروسبي (The Prospi)، الخاصة بتوجيه إرشادات  مهنية لمساعدة العاملين بقطاع الضيافة على تحقيق طموحاتهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


التعليقات والمناقشات

كن أول من يعلق على هذه المدونة
اطلب نسخة تجريبية